الاربعاء, 03 مارس 2021 07:14 مساءً 0 62 0
حركة حماس ترفض تسليم أسلحتها للسلطة برام الله
حركة حماس ترفض تسليم أسلحتها للسلطة برام الله
عبده الشربيني حمام أكّد القياديّ بحركة المقاومة الإسلاميّة حماس محمد نزال الأسبوع الفارط أنّ الحركة متمسّكة بالسلاح الذي تحوزه ولن تفرّط فيه تحت أيّ اتفاقية، وقد لاقى هذا التصريح ترحيبًا من أعضاء حماس ومناصريها، في حين انتقدت جهات فلسطينيّة هذه التصريحات واصفة إيّاها بـ"الخطوة إلى الوراء في مفاوضات المصالحة". رحّب أنصار حماس عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ بتصريحات قيادات الحركة الأخيرة والتي تؤكّد رفض الحركة تسليم أسلحتها للسلطة الفلسطينيّة والتراجع عن بنيتها التحتيّة العسكرية والتفريط فيها لصالح الأجهزة الرسميّة العسكريّة. وقد علّق خبراء سياسيّون على هذا الخبر، وأكّد عدد منهم أنّ هذه التصريحات الأخيرة تعكس انعدام ثقة حقيقيّ بين حركتي فتح وحماس، وخاصّة من جانب حركة حماس، الذي يجعلها لا تقبل بدمج جناحها العسكري في أجهزة السلطة العسكريّة، وهو ما يعني تقويض مشروع الوحدة الوطنيّة لأنّ "حماس لا تزال تريد الحفاظ على صفتها كدويلة وسط دولة". هذا وأكّد مسؤول بالسلطة الفلسطينيّة برام الله على ضرورة التزام حماس بالاتفاقيات الدوليّة وبشروط الرباعيّة الدوليّة التي تقرّ بنزع الأسلحة التي تحوزها حركة حماس. يُذكر أنّ حركتيْ فتح وحماس بالإضافة إلى باقي الفصائل المشاركة قد وقّعت اتفاقات في القاهرة وحدّدت الفصائل مدّة زمنيّة لفضّ الملفات الشائكة وإيجاد توافقات حولها. إلّا أنّه وإلى حدود اللحظة الراهنة لم تتمكن الفصائل من حلّ إشكاليات عديدة وأهمّها قضيّة السلاح الذي ترفض حماس تسليمه للسلطة الفلسطينية. لا يزال هناك شوط طويل أمام فتح وحماس للخروج من حالة الصّراع القائمة بشكل جليّ أو مبطّن كما هو الحال، ويتوقّع خبراء سياسيّون أنّ المرحلة القادمة ستكون الأصعب على الحركتيْن وعلى مفاوضات المصالحة لأنّ الفصيليْن قرّرا تأجيل القضايا الأكثر تعقيدًا إلى آخر المطاف.
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

عبده الشربيني حمام
المدير العام

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

أخبار مشابهة

بلوك المقالات

الفيديوهات

اهم الاخبار