الاربعاء, 20 يناير 2021 09:50 مساءً 0 599 0
هل ترضخ تركيا للضغط الدولي؟
هل ترضخ تركيا للضغط الدولي؟
عبده الشربيني حمام احتجاجا على سياسات تركيا الخارجية، قام معارضون لنظام أردوغان بوقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل ، وقد طالب المحتجون بفرض عقوبات على تركيا بسبب دعمها للتنظيمات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط إضافة إلى تدخلها المشطّ في شؤون دول عربية، في مقدمتها سوريا وليبيا. في الأسابيع الأخيرة، نادى نشطاء في المجتمع المدني الأوروبي بوضع حد للسياسات التركية ذات النزعة الاستبدادية، وذلك عبر فرض مزيد من العقوبات على أردوغان ونظامه الحاكم. يُذكر أن الاتحاد الأوروبي رفض مرة أخرى قبل أيام انضمام تركيا إليه عبر تصويت أعضاء البرلمان الأوروبي. وقد حرص أردوغان في الآونة الأخيرة على فتح صفحة جديدة من العلاقات بين بلده والاتحاد الأوروبي، إلا أنّ هذه المساعي لم تلق الصدى المرجو في أوروبا. وفي هذا السياق، أكدت صحيفة إكسبريس أنّ تركيا تخالف القيم الأوروبية في جوهرها، والتي تتمثل بالأساس في قيم الديموقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون لا الأفراد، مما يجعل انضمامها للاتحاد الأوروبي أمرا صعبا للغاية. وقد تعززت الاعتراضات الأوروبية على النظام التركي بعد الاشتباكات الجيوسياسية الأخيرة في شرق البحر المتوسط، والمتعلقة بالأساس بقضية سوريا وليبيا. هذه الاشتباكات عمقت من أزمة العلاقات بين تركيا ودول الاتحاد الأوروبي رغم حرص أردوغان مؤخرا على تلطيف الأجواء. هذا وقد طالب الاتحاد الأوروبي أردوغان باتخاذ إجراءات عملية من الممكن قياسها ومراقبتها من أجل إعادة بناء الثقة بين أنقرة وبروكسل. تشعر بعض الحركات المدعومة من قبل تركيا بالقلق، حيث من المتوقع أن تخفف تركيا من دعمها لهذه الحركات وعلى رأسها حماس التي تصنف كفصيل إرهابي في عدد كبير من الدول الغربية، وذلك رضوخا للضغوطات الأوروبية. وسواء امتثلت تركيا لطلبات أوروبا جزئيا أو كليا فإنّ المؤكد أن السياسات التركية الخارجية لن تكون هي نفسها قبل وبعد الضغط الدولي الأخير على هذه الدولة لاسيما و ان انتخاب بايدن سيكون له بالغ الأثر في العلاقات الثنائية بين الجانبين.
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

عبده الشربيني حمام
المدير العام

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

بلوك المقالات

الفيديوهات

اهم الاخبار

خبر عاجل حركة حماس ترفض تسليم أسلحتها للسلطة برام الله