منذ 6 يوم و 2 ساعة 0 23 0
استنفار أمني في الضفة الغربیة للحد من دوامة العنف
استنفار أمني في الضفة الغربیة للحد من دوامة العنف

متابعة - عبده الشربيني حمام

كثفت الأجھزة الأمنیة الفلسطینیة في الضفة الغربیة مؤخرا تحركاتھا لفرض سیادة القانون, ورصد كل التجاوزات التي من شأنھا تھدید أمن المواطن الفلسطیني, وذلك في إطار التوجھ الفلسطیني للتأكید على قدرة رام الله على إدارة المناطق الواقعة تحت سیادتھا رغم حالة الاحتلال.

وقالت مصادر اعلامیة فلسطینیة أن وحدات الأمن الفلسطیني قد تلقت توجیھات من وزیر الداخلیة الفلسطینیة زیاد ھب الریح بعدم التسامح مع التسیب, وتجاوز القانون الى جانب العمل على مكافحة ظاھرة انتشار السلاح غیر المرخص.

ھذا وتعمل الحكومة الفلسطینیة في رام الله بتوجیھ من الرئیس أبو مازن وفق مقاربة أمنیة, واقتصادیة قوامھا تشجیع الاستثمار في محافظات الضفة عبر الحفاظ على الاستقرار الداخلي وذلك لإنعاش الاقتصاد الفلسطیني في ظل العقوبات الإسرائیلیة الجدیدة باقتطاع من أموال المقاصة.

وكان الناطق باسم الشرطة الفلسطینیة، لؤي ارزیقات، صرح أن نسبة الجرائم في الضفة قد سجلت ارتفاعا بنسبة 30 بالمائة على الأقل مقارنة بسنة 2021 مؤكدا أن عدد عناصر الشرطة الفلسطینیة البالغ عددھم 8500 عنصر في حاجة لمراجعة لرفع مردودیة جھاز الشرطة الفلسطیني.

وبحسب المحلل السیاسي الفلسطیني حسن سوالمة فإن السلطة الفلسطینیة تدرك أھمیة محاربة ظاھرة انتشار السلاح وارتفاع نسبة العنف في الضفة لاعتبارات عدة أھمھا الصورة التي تسعى رام الله لتسویقھا للمجتمع الدولي.

ویرى سوالمة أن الرئیس أبو مازن یسعى في خطابھ الدولي على التأكید على أن السلطة الفلسطینیة قادرة على إدارة كامل الأراضي الفلسطینیة وأن قیام دولة فلسطین المستقلة ذات السیادة منوط باعتراف دولي بھا أما على المستوى المحلي فإن التوجیھات لحكومة أشتیة ھذه الفترة ھي الحفاظ السلم الأھلي في الضفة ومنع خروجھا عن السیطرة.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
استنفار أمني الضفة الغربیة الرئيس الفلسطيني أبو مازن الشرطة الفلسطينية العنف

محرر الخبر

عبده الشربيني حمام
المدير العام

شارك وارسل تعليق

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة

اهم الاخبار