الثلاثاء, 16 مارس 2021 00:17 صباحًا 0 5811 0
صاحبة السعادة سارة على فى حديث صحفى مع الإعلامية سنديا أيمن
صاحبة السعادة سارة على فى حديث صحفى مع الإعلامية سنديا أيمن
صاحبة السعادة سارة على فى حديث صحفى مع الإعلامية سنديا أيمن
كتبت سنديا أيمن :
 
دائماً ما نود تسليط الضوء على كل شخص يسعى لتحقيق حلمه الخاص به، ضيفتنا اليوم مُختلفة ؛ بالإضافة إلى موهبتها الرائعة فإنها تتميز بضحكة خاطفة للقلوب، تلقائية ساحرة، خفيفة الظِل و جميلة القلب.
 
س١- فى البداية دعينا نتعرف أكثر على سارة ؟
أنا إسمى سارة على، ١٧ سنة، من الإسكندرية، أنا حالياً فى الصف الثالث الثانوى عام.
س٢- فكرة الفيديوهات حلم بالنسبة لسارة مخطط له أم جاء من قبيل الصدفة ؟
- فكرة الفيديوهات كانت صدفة، لكن أنا بحب التمثيل من طفولتى، لما كان عندى ٥ سنين كنت بجيب أفلام و أقلد الشخصيات، كنت بحب أقلد قرايبنا و الناس إللى بشوفها و كلها عن طريق الكوميدية، 
بدأت أعمل فيديوهات على تطبيق dubsmash، أهلى بس إللى بيشوفوها، بالصدفة إتجمعت مع ناس صحابى شافو الفيديوهات ؛ قالولى إنها جميلة جداً.
بعد فترة كنت بجيب مشاهد من أفلام و أمثل عليها فى فيديوهات، بدأت أنشرها و صحابى ينشروها، بدأت أتشهر و الناس تشوفنى فى الشارع تعرفنى، صحابى إقترحوا عليا أعمل صفحة على الفيس بوك، كنت خايفة و متوقعة إنتقاد من الناس، لكن بفضل الله حصل العكس و الناس بتحبنى و بتدعمنى و نجحت و الصفحة كبرت و التفاعل فى تزايد مستمر. 
س٣- ماهى الصعوبات التى واجهتيها فى تحقيق حلمك؟
- كنت بمر بأوقات إحباط كتير بسبب إن الفيديوهات مش بتتشاف و مش بتوصل، كنت بروح أتكلم مع ربنا و فى نفس الوقت كان بيجبر بخاطرى دائماً ربنا معايا و حاسس بيا و بيفرحنى.
زمان كنت بمر بحاجة نفسية صعبة، بسبب ناس كانو بيتكبروا عليا، بيشوفونى شخصية فاشلة و عمرى ما هنجح، والدتى قالتلى فى يوم هيحصل و هيقولوا ياريت فضلنا معاها، هما كانو سبب فى إحساسى بالضعف فى فترة ما
الحمد لله دلوقتى أتمنى يشاهدوا هذا الحوار.
س٤- ماهو سر التلقائية و البساطة فى صورك ؟
- أنا بحب البساطة، بحب الهدوء و مابحبش المبالغة.
س٥- ما هى الفئة العمرية التى تتابع سارة على ؟
 - بيتابعنى فئات مختلفة من العمر، بحس إنهم عائلتى، بفرح جداً لما شخص فى مقام ولدى أو والدتى يكتب لى " إنتى بتضحكينى وبحب فيديوهاتك ".
س٦- هل الفيديوهات مجرد خطوة للوصول إلى عالم التمثيل أم هى خطوة قائمة بذاتها حباً فى أدائها ؟
- الفيديوهات هدف مستقل و التمثيل هدف مستقل أيضاً، أنا بحب أعمل فيديوهات.
س٧- هل الفيديوهات يتم التخطيط لها سابقاً أم تؤدَى إرتجالياً ؟
- أنا عُمرى ما كتبت كلمة من إللى بقدمها، الفيديوهات كلها إرتجالى و الكلام بييجى تلقائى وأنا بصور.
س٨- ماهو أسوء تعليق توجه لكِ، وكيف تعاملتى معه ؟
- أنا مش بواجه تعليقات سلبية بشكل كبير، والدتى دائماً بتدعيلى بحُب الناس، و بالفعل الحمد لله طول الوقت بشعر بحب الناس و دعمهم ليا، نسبة التعليقات السلبية لا تتعدى ال ٢٪ ، و عادةً أنا مش برد على حد أساء ليا.
س٩- ما هو حلمك؟ لو تتمنى دعم يساعدك فى تحقيق حلمك هيكون إيه؟
- بحلم الناس كلها تكون بتحب فيديوهاتى وتحقق نجاح، أكون شخص ناجح فى المستقبل مستقل بذاته، أعيش سعيدة و مرتاحة.
الدعم إنى أظهر على شاشة التليفزيون، أو يتم دعمى عن طريق ممثل أو ممثلة أو شركة إنتاج.
س١٠- من هو القدوة بالنسبة لسارة ؟
عائلتى هى قدوتى، دائماً عندهم يقين بالله و مؤمنين إن مفيش حاجه بعيدة طول ما إحنا بندعى ربنا و عندنا يقين، أنا إتربيت على كده، برغم مرورنا بصعوبات كثير لكن دائماً لدينا أمل و دائماً نملك ثقة بالله و بأقدار الله.
أبويا و أمى دائماً بيفرحونا و بيدعمونا بالنجاح.
س١١- فى النهاية بماذا تحبى أن تنهى معنا هذا الحوار ؟
- أحب أشكر كل شخص دعمنى و قدم لى الحُب بدون مقابل، أحب أشكر أصدقائى على الدعم المستمر و الفخر الدائم بى، كل الناس اللى بتحبنى و بتدعمنى هما السبب إنى أعمل حوار مع الصحفية الشاطرة سنديا و أتمنى أن ألتقى بها مرة أخرى،
 أتمنى بعد عُمر أشوف الحوار وأنا سعيدة و محققة نجاح أكثر، سعيدة بوجودى معكم و شكراً جداً
 
بهذا نكون إنتهينا من الحديث مع خفيفة الظل المحبوبة صاحبة السعادة سارة على، نتقدم لها بخالص الشكر و التقدير مع التمنى بالمزيد من النجاح.
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
صاحبة السعادة سارة على فى حديث صحفى مع الإعلامية سنديا أيمن

محرر الخبر

مدير الموقع
المدير العام
اعلامى ومقدم برامج

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

http://www.elkhabareg.com/tfr/1911

اهم الاخبار