السبت, 08 يناير 2022 01:29 صباحًا 0 224 0
مبـادرة لإسقـاط نفقـتي العـدة والمتعـة لمطلقـات المحاكـم
مبـادرة لإسقـاط نفقـتي العـدة والمتعـة لمطلقـات المحاكـم

بقلم – محمود دياب

أثار المستشار علاء مصطفي المحامي بالنقض والإدارية العليا جدلا واسعا حول فكرة إسقاط نفقتي شهور العدة والمتعة للمطلقة التي حصلت علي حكم من المحكمة بالطلاق خاصة منذ إذاعة اللقاء التليفزيوني علي قناة الشمس مع الإعلامي مصعب العباسي خلال إذاعة برنامجة "علامة إستفهام" حلقة يوم الأربعاء 5 يناير 2022

 

حيث أشار المستشار علاء مصطفي الي أنواع العدة وهي العدة بالطلاق الرجعي والعدة للطلاق البائن وأن الله –سبحانه أوجب العدة على المطلقة، ولا بدّ من المسلمة الامتثال لأوامر الله والسمع والطاعة والاستسلام دون الوقوف على الحكمة، ورغم ذلك إلّا أنّ للعدة العديد من الحكم والعلل منها التأكّد من براءة الرحم؛ تجنّباً لاختلاط الأنساب, وإعطاة فرصةٍ لكلا الزوجين؛ لإعادة الحياة الزوجية بينهما, كذلك بيان خطورة أمر النكاح وتهويله وتفخيمه، فلا يتم الطلاق إلّا بانتظارٍ طويلٍ، ولولا ذلك لأصبح الزواج والطلاق من الأمور العادية التي يمكن حصولها بكلّ سهولةٍ ويسرٍ.

 

كما أوضح مصطفي أنة تختلف مدة العدة باختلاف حال المرأة سواء كانت المرأة حامل أو المتوفي عنها زوجها وإن كانت حامل أو لم تكن حامل أو المرأة التي تحيض أو كان الفراق بسبب الطلاق أو الخلع أو لغير ذلك من الأسباب

 

وطالب المحامي بالنقض بتشريع مادة قانونية لإسقاط نفقتي شهور العدة والمتعة لمن تم حصولهن علي الطلاق عن طريق محاكم الأسرة مستندا الي النصوص القرآنية في قولة تعالي" وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ ۚ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِن كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَٰلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا ۚ وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "(228)

حيث أن الآية الكريمة جائت لتتحدث عن المطلقات  البالغات المدخول بهنَّ غير الحوامل واللائي حصلن علي الطلاق بلفظ طالق من الزوج لأنَّ في الآية الكريمة بيان عدتهنَّ ﴿ يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ﴾ ليتأكدن من فراغ الرحم من الحمل ولا يجوز لهن الزواج برجل آخر في أثناء هذه العدة حتى تنتهي.

بينما لم ترد الآية الكريمة بشأن المطلقات اللائي حصلن علي الطلاق بحكم محاكم الأسرة, وذلك إستنادا الي أن تقرير العدة قد جاء لحكمة إلهية لإبراء الرحم وعدم إختلاط الأنساب وإعطاء فرصة للزوجين للمراجعة في منزل الزوجية وهذا لن يتأتي الا في حالة أن يكون الطلاق رجعيا أما في حالة الطلاق بمحاكم الأسرة تكون العلاقة الزوجية لا يوجد بها اتصال أو جماع حيث أن العلاقة متوترة لدرجة أن يكون الزوجان بعيدان عن بعضهما البعض وقضايا كثيرة في المحاكم ونحن نري ذلك في جميع محاكمنا بمجرد الخلاف بين الزوجين تبدأ القضايا علي الزوج خاصة تلفيق القضايا وبالتالي لن تكون هناك علاقة حميمة بين الزوجين, إضافة الي طول المدة والشقاق بين الزوجين مما يؤدي الي انعدام الحكمة من العدة عند حصول المطلقة علي حكم الطلاق وهو ما لم توضحة الآية الكريمة

وبالتالي يكون الزوج في هذة الحالة يقوم بالصرف علي الزوجة في تلك الفترة وعدم وجود علاقة حميمة بينهما فلا داعي لفترة العدة بعد حكم الطلاق والحكمة في إنتظار المطلقة لشهور العدة بعد صدور حكم الطلاق ينتفي معة الحكم من الإعتداد

ويطالب مصطفي بأن يكون حكم الطلاق كاشف للعلاقة الزوجية والاعتداد بأن يقوم القاضي بسؤال الزوجة قبل النطق بالحكم هل كانت العلاقة الحميمة بين الزوجين قائمة أم لا ؟ وهل مر عليها ثلاث حيضات أم لا ؟ ثم بعد ذلك يقوم بتطليقها إذا كان هناك وجة أو حق للطلاق وفي هذة الحالة يتم معالجة عدة أمور وهي في معظمها لصالح المرأة :

1- السماح للمرأة للزواج فور وقوع الطلاق بحكم قضائي دون الإنتظار الي شهور العدة

2- يتم منع ما يسمي بنفقة شهور العدة لعدم وجودها من الأساس

3- نمنع أي مشكلات بشأن الحديث "الولد للفراش" وخلط الأنساب حيث أن هذة الفترة هي فترة ريبة

4- في حال عدم وجود شهور عدة يتم تقليل عدد قضايا الأسرة بمحاكم الأسرة التي إقتظت بالقضايا   

 

وأثار المستشار علاء مصطفي نقطة جوهرية عندما أضاف أن نفقة العدة والمتعة لمطلقة المحاكم حق والحقيقة أن مطلقة المحاكم ليست لها عدة ولا نفقة واستنادة علي ذلك أن طلب الزوجة من زوجها الطلاق قضائيا يعدم الحكمة من تقرير العدة لمطلقة المحاكم بعد حكم طلاقها قضائياً وبالتالي فإلزام مطلقها قضائيا بنفقة عدتها هو باطل قانوناً هذا من جهة ومن جهة أخري أن نفقة المتعة ليست لها أساس شرعي في الشريعة لإلزام المطلق بها لمطلقته ومن ثم فكلا النفقتين يلزم إلغاء هما لإنعدام الحكمة والسند من تقريرهما علي الرجال المطلقين بل إن إلزام الرجال المطلقين بها هو نصب علي أموالهم بأسم القانون كما أن نفقة المتعة في قانون الأحوال الشخصية المصري يتم إعطاؤها للمرأة بعد الدخول بها، وذلك كنوع من الإعانة لها، وجبر لخاطر المرأة

 

واستنكر المستشار علاء مصطفي في هذا الشأن ما يتم العمل بة حاليا في محاكمنا من تقرير حقوق للمطلقات دون سند من الشريعة ويتم بموجب تلك الحقوق الباطلة شرعا الحبس للزوج بسبب عدم القدرة علي السداد لتلك النفقة رغم أنة لا يوجد سند شرعي من القرآن والسنة النبوية الشريفة قال الله تعالى": لَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعاً بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُحْسِنِينَ"البقرة:236 وما هي الا إجتهـادات فقهـية للمذاهـب الأربعـة وقـد اختلـف العلماء هـل الأمر في الآية على الوجوب أم على الندب؟ واتفق العلماء علي أن نفقة المتعة هي مستحبة عند جمهور العلماء وليست فرض وأنة رأي شخصي والدليل علي ذلك قولة تعالي ﴿وَلِلْمُطَلَّقَاتِ مَتَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ﴾ سورة البقرة الآية 241, أي أنها بالمعروف إلا أن الواقع العملي يجبر المطلق علي سدادها فلا يوجد إجبار عليها وهي بسببها يتم حبس المطلقين لعدم القدرة علي سداد تلك النفقة الي جانب تأثيرها المباشر علي الوفاء بإلتزماتة المالية الأخري سواء من تسديد نفقات أو تجاة أسرتة الثانية بعد الطلاق

 

كما أوضح مصطفي أنة أيضا لا يوجد ما يفيد مدتها الزمنية وما هي إلا تقديرا للعرف المتعارف عليه ومدى يسر الزوج على المستوى المالي والدليل على ذلك قوله تعالى ﴿وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعًا بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ(  فلا يوجد سند شرعي من القرآن أو السنة بمدة تلك النفقة حيث أن أهل العلم اختلفوا في تحديد المتعة حيث قال بعضهم: أعلاها خادم ثم كسوة ثم نفقة، وقال آخرون: أدناها الدرع والخمار، وقال آخرون: لا حد معروف في قليلها ولا كثيرها، ولعل هذا الأخير هو الصحيح لموافقته مقتضى الآية الكريمة

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مبـادرة إسقـاط نفقـتي العـدة المتعـة مطلقـات المحاكـم

محرر الخبر

محمود دياب
كاتب فى صوت مصر
صحفى بجريدة الخبر مصر

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة

اهم الاخبار

خبر عاجل في تصريحات صحفية لوزيرة التجارة والصناعة عقب توقيع مذكرة تفاهم بين مصر وكوريا الجنوبية