الثلاثاء, 11 يناير 2022 07:31 صباحًا 0 40 0
الحفاظ على الممتلكات العامة و الخاصة و المشتركة
الحفاظ على الممتلكات العامة و الخاصة و المشتركة

بقلم - مجدى قاسم

إذ وإذا كانت للملكية الخاصة حرمة صانتها كافة الشرائع السماوية, والدساتير, والقوانيين الوضعية؛ فإن للملكية العامة حرمات قد صانتها أيضا الشرائع السماوية, والدساتير, والقوانين الوضعية, وبما أن المرافق, ومنها المواصلات بكافة أشكالها برية, وبحرية, وجوية, وما يرتبط بها من طرق, وكبارى, وأنفاق, ومحاور, ومسارات تندرج ما بين الملكية الخاصة, والعامة, والمشتركة عبر مسميات متعددة .

 لذا توجب علينا جميعا المحافظة عليها, وصيانتها, والمحافظة على نظافتها, وجودتها بشتى السبل المجتمعية التوعوية, والقانونية, حيث أنها تعود بالنفع العام, والخاص, والمشترك على الجميع وتخريبها, أو حتى مجرد إهمالها, أو عدم صيانتها, وعدم الحرص على رونقها, ونظافتها وقائيا, وعلاجيا, وعدم تجديدها, وتحديثها يعود بالضرر على الجميع فالكل فى هذه الحالة خاسر, والقاعدة العامة لا ضرر, و لا ضرار 

فالمحافظة على المرافق جمع بين الحسنيين ثواب الدنيا, والآخرة كذلك علينا حتمية الإلتزام بكافة القواعد, و التعليمات الخاصة بالحقوق, والالتزامات المالية, والتوقيتات, وإتباع التنظيم, والطوابير فهى رمزا للمتحضرين ناهيكم عن الإلتزام بقواعد المرور, وضرورة فتح الطرق أمام سيارات الإسعاف, والمطافىء, والنجدة حيث كل فيمتو سكند بل كل أوتو سكند تساوى حياة !

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
الممتلكات العامة الممتلكات الخاصة الممتلكات المشتركة

محرر الخبر

محمود دياب
كاتب فى صوت مصر
صحفى بجريدة الخبر مصر

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة

اهم الاخبار

خبر عاجل في تصريحات صحفية لوزيرة التجارة والصناعة عقب توقيع مذكرة تفاهم بين مصر وكوريا الجنوبية